أون إير نيوز في حوار مع السفير الرواندي بالقاهرة

- Less than a minute read

قال الشيخ صالح هابيمانا، السفير الرواندي بالقاهرة، حول العلاقات المصرية الرواندية، أن العلاقة بين البلدين علاقة ربانية، حيث ربط الله بين رواند ومصر بالماء، بالإضافة لوجود إرادة سياسية ظاهرة لدى الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي بدأ من حيث ترك جمال عبد الناصر، وأشار صالح أن عبد الناصر حرر القارة لكن كان هناك فترة فقدت فيها إفريقيا مصر وعادت مرة أخرى في عهد الرئيس السيسي.

أما عن فرصة الاستثمار الرواندي المتاحة في مصر قال السفير أن استثمار الشعب الرواندي في مصر سيكون استثمار علمي فالمواطن الرواندي سيأتي لمصر ليتعلم، وأضاف أن روندا تتطلع لأستثمارات مصرية في مجال البنية التحتية في كل قطاعتها وفي التربية والتعليم وفي الصحة لاسيما أن مصر تملك عدد كبير من الطبيبات وفي إفريقيا لا يقدم الرجل زوجته أو ابنته لطبيب ذكر لكن يقدمها لطبيبة، علاوة على أن رواندا تحتاج لخبرة مصر في مجال السياحة.

وتابع صالح قائلاً “الإرادة السياسية لدى الرئيس الروندي وجاهزية الشعب لسماع وطاعة هذا الرجل بالإضافة للأمن كل هذا ساعد على أن تصبح رواندا بلد خالية من الجريمة”.

جاء ذلك خلال الحوار الخاص الذي أجرته أون إير نيوز مع الشيخ صالح على هامش مؤتمر “إفريقيا في قلب مصر” الذي عقده مجلس الأعمال المصري الكندي بالتعاون مع المجلس المصري للتنمية المستدامة بالقاهرة.

حوار نهال علام