السفير عطية أبو النجا ممثل وزارة الخارجية في حوار مع أون إير نيوز

- Less than a minute read

في حوار أجراه السفير عطية أبو النجا، ممثل وزارة الخارجية، مع أون اير نيوز على هامش مؤتمر “فرص الاستثمار المشترك بين مصر ودول أمريكا اللاتينية” الذي عقدته الجامعة البريطانية، قال أن أهمية المؤتمر تأتي من مرور مصر خلال الفترة الحالية بظروف إقتصادية نعلمها جميعا، لذا تتوجه الدولة بتنويع مصادر صادرتها وواردتها، وأضاف أبو النجا أن مؤتمر مثل هذا الذي تنظمه الجامعة البريطانية يكتسب أهميته من أنه يتيح الفرصة بتبادل الرأي حول الإمكانيات المتاحة لدفع العلاقات الإقتصادية التجارية مع دول أمريكا اللاتينة التي هي دول تحظى بأهمية، فهناك 3 دول منها بمجموعة العشرين التي تمثل أهم اقتصاديات العالم وهذه الدول هي البرازيل والأرجنيتين والمكسيك،

وأكد أبو النجا أن هناك أطر طيبة لمصر في دعم هذه العلاقات نظرا لتوقيع مصر على اتفاقية التجارة الحرة مع تجمع “الميركوسور”، كما حظت مصر بعضوية بإتحاد الباسيفيك كـ”عضو مراقب”، وهو اتحاد يضم 4 دول لاتينية كبرى، علاوة على الجهود الدؤوبة التي تقوم بها وزارات الخارجية والتجارة والاستثمار من أجل دفع الاستثمارات والتجارة بين مصر وهذه الدول.

وأوضح السفير أن وزارة الخاجية تبذل جهد كبيرا من أجل تشجيع دول أمريكا اللاتينية على الأستثمار في مصر بأعتبارها بوابة لمنطقة الكوميسا كلها والعالم العربي، وأضاف أن العالم يسير في إتجاهيين فيجب عدم الإكتفاء بالإستيراد من دول أمريكا اللاتينية لكن أيضا التصدير لها، فهناك استثمارات ميكسيكية في مصر تقدر بمليار دولار وكذلك هناك اسثمارات مصرية بالمكسيك عن طريق شركة السويدي وفي قطاع البترول، بالإضافة إلى الاستثمارات المصرية في تشيلي والبرازيل لكنها محدودة.

حوار- جلال نديم