اللواء دكتور” أحمد حمد” رئيس الجامعة البريطانية في حوار مع أون إير نيوز

- Less than a minute read

قال اللواء دكتور أحمد حمد، رئيس الجامعة البريطانية في القاهرة، خلال حواره مع أون إير نيوز على هامش مؤتمر “فرص الاستثمار المشترك بين مصر ودول أمريكا اللاتينية” الذي عقدته الجامعة البريطانية، أن أبرز التحديات التي تواجه مصر في الإنطلاق نحو الأسواق اللاتيينة هو بعدها لفترة طويلة عن أشياء كثيرة في العالم ومن ضمنها علاقتنا بدول أمريكا اللاتينية، لذا في البداية يجب العمل على التقارب الثقافي والحضاري بين مصر والدول اللاتينية مرة أخرى، وأن يكون لدينا ممثلين مصريين مهتمين بالعلاقات مع الدول اللاتينية لإعادة العلاقات مرة أخرى بشكل أكثر سخونة، وأضاف حمد أن مبادرة الجامعة البريطانية تهدف إلي ذلك خاصة وأن العوامل البيئية والثقافية متشابهه بين هذه البلدان ومصر مما يُسهل عملية تقوية العلاقات.

وفي هذا الإطار صرح حمد بأن الجامعة البريطانية في مصر ستنشأ قسما لدراسة اللغة وذلك لإتاحة الفرصة للشباب المصري التعرف على ثقافة أمريكا اللاتينية، بالإضافة إلي توجييه الدعوة لسفراء اللاتين لزيارة الجامعة والعمل على التبادل الطلابي بين الجامعة وبعض جامعات في أمريكا اللاتنينية.

وأعرب حمد عن تمنياته بأن تنفذ توصيات رئيس مجلس أمناء الجامعة التي اعلن عنها خلال المؤتمر والتي تهدف لإعادة هذه العلاقات من جديد، ويرى حمد أن المؤتمر جاء متأخرا فيجب على مصر استعادة مكانتها مرة أخر فمصر انتشر بالقوة الناعمة أكثر من الإقتصاد، لذا يجب إعادة ازدهار مصر كقوة مؤثرة في المحيط الإقليمي، وأضاف أنه مصر بالفعل بدأت الإتجاه شرقا نحو الصين والهند والآن تتجه نحو الغرب الجديد وهو أمريكا الجنوبية.

حوار – جلال نديم