د. سامي الشريف عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة في حوار مع أون اير نيوز

- Less than a minute read

قال الأستاذ الدكتور سامي الشريف،عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة للعلوم والتكنولوجيا، أن الإعلام في العصر الحديث شريك في أي محاول للتطور والتنمية، سواء في المستويات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية، وبالتالي لا تنمية ولاتقدم بدون إعلام، ومن هنا يأتي دور الإعلام في دعم المشروعات القومية حتى يحفز الناس على مزيد من المشاركة في بناء هذه المشروعات وتحمل تبعاتها وتحمل أثارها الجانبية.

وأضاف الشريف أن أي مشروع قومي يحتاج إلى خطط واستراتيجيات إعلامية لدعمه، ومصر تتعرض للعديد من حملات التشويه الإعلامي سواء من الداخل أو الخارج وبالتالي على وسائل الإعلام المصرية أن تصطف للدفاع عن الوطن ومشروعاته القومية، وللرد على ما ينال مصر من الحملات المضادة.

وأكد الشريف، خلال حواره الخاص مع أون إير نيوز على هامش مؤتمر “الإعلام والتنمية المستدامة” الذي عقده المعهد العالي للإعلام بأكاديمية الشروق، أن المؤتمر يضم في جنباته عدد كبير من الخبراء والمتخصصين في التنمية والإقتصاد والإعلام فبالتالي هذا الحوار الفكري المفتوح بين المؤسسات التعليمية في مجال الإعلام والمؤسسات المجتمعية الأخرى سيسفر عن خطط منهجية واستراتيجيات تدفع التنمية للأمام وتدفع المشروعات القومية للنجاح والتقدم.

حوار – جلال نديم